تحية إلى ….

تحية للشاعر الكبير محمد نصيف:
لاتمنحه شرف النظر إليه إذ يبدو مقرفا، فتنأى بنفسك عن جوقة الصغار، وهي تعبث بديوان العرب وجامع علومهم…يخشون على عوراتهم إن ظهرتَ بألقك وشموخك وصوتك الهادر…

لم تكن مرسين حظيرة مناسبة لمن تربوا في مواخير النظام البهرزي الرديء وتعلموا الحقد والإقصاء والنفاق والحسد وكل النواقص، وهي الواحة الغناء بكل جمالها …

تفاخروا بنقيضين مبدع جاء متوسما بهم خيرا بحكم عدم معرفته بانحطاطهم، وكيف لشاعر مبدع أن يجد نفسه بين الشعارير كما يجد الصقر شموخه وكبرياءه بين الزرازير؟ وحاقد شعوبي زاد على لبن القرود لبن البكاكا؟ ومنظمين لايدركون حقيقة الأدب ورسالته السامية يعملون بعقلية أولاد الحارة من غير إجادة وبمخرج تعلم سيناريو التآمر بحكم المعيشة والتثقيف المريض، فذهب بهم الوهم بعيدا عن مضارب عكاظ وقد فقدوا معنى العروبة تحت ظلام الشعوبية، وخشيتهم من كل مبدع، فاعتلى الهابط المسرح لينفث سمومه متغنيا بأكاذيب الشعوبية من (حلبجة) إلى عيد النار إلى زمزمة مزدك ، ومتعة ماني.

وكأن عصر الشعوبية من بشار الأعمى إلى بشار الأعوج يطل من جديد يمجد أنو شروان ونيروز وأبا لؤلؤة فيروز، فيأتيه الرد مجلجلا صفعة على فتحة النفايات التي أخرجت ما بداخله، فيقع الغافلون في حرج فهمهم المريض، وهم يتململون تحت براءتهم المصطنعةضمن مفردات التكفير وسوء الظن وثقافة الشعور بالنقص لكل من يخالفهم في ضغينتهم التربوية، فاتحين أعينهم على بساطة تفكيرهم في أحسن الظن لينتهي المشهد بإلقاء الباء، والكاف من بشار الكلب من دون تكرار ب- كا/ كا ، كما اشتقا من التركيب اللغوي خارج المسرح، فيذهب الكلب مدحورا مطرودا خارج الحمى المتهالك من دون حُماة ولا حتى صندوق إرثه المهترىء بطول الخدمة… قبل سنوات قلنا لأحد الذين نحسبه من العقلاء إن هذا الولد حاقد شعوبي، فما كان من هذا العاقل إلا أن ( طنش) لأمر لايقال حياء وترفعا …اليوم أخرج الشعوبي ناره وراح يزمزم لها فبان للجميع طول الفرشاة التي كان يلمع بها وجوه الحاقدين….


تحياتي للصوت الحر الذي انتفض مدافعا عن الروافد الثلاثة الفرات، ودجلة، وشهيد الأمة ليلة عيد الأضحى مسقطا نيروز الشعوبية، ومطفئا نارهم داخل (الكعبة) وخارجها من هارون الرشيد إلى صدام حسين قبل أن تمرر الشعوبية مؤامرتها بخبثها التاريخي المعروف، ويصبح الأمر تقليدا عن غفلة ….

شارك عبر
جميع الحقوق محفوظة © 2023 شبكة بصرى الشام الإعلامية
0
أضف تعليقx
()
x