في رحاب حديث نبوي – الصبر

عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه: أن ناسًا من الأنصار سألوا رسول الله صلى الله عليه وسلم فأعطاهم، ثم سألوه فأعطاهم، ثم سألوه فأعطاهم، حتى نفد ما عنده، فقال: ما يكون عندي من خير فلن أدخره عنكم، ومن يستعفف يعفه الله، ومن يستغن يغنه الله، ومن يتصبر يصبره الله، وما أعطي أحد عطاء خيرًا وأوسع من الصبر.

أخرجه البخاري (1469)، ومسلم (1053)

“ومن يتصبر”: أي يجاهد نفسه على الصبر، “يصبره الله”، ويعينه.

وإنما كان الصبر أعظم العطايا؛ لأنه يتعلق بجميع أمور العبد، وكمالاته، وكل حالة من أحواله، تحتاج إلى صبر:

فإنه يحتاج إلى الصبر على طاعة الله؛ حتى يقوم بها، ويؤديها.

وإلى صبر عن معصية الله؛ حتى يتركها لله.

وإلى صبر على أقدار الله المؤلمة، فلا يتسخطها.

بل إلى صبر على نعم الله، ومحبوبات النفس، فلا يدع النفس تمرح، وتفرح الفرح المذموم، بل يشتغل بشكر الله، فهو في كل أحواله يحتاج إلى الصبر.

{إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما﴾

اللهم صل وسلم وبارك على محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه.

شارك عبر

مجموعة من المحررين من جانب إدارة محتوى بصرى الشام.

جميع الحقوق محفوظة © 2023 شبكة بصرى الشام الإعلامية
0
أضف تعليقx
()
x