نصرة لدرعا البلد المحاصرة

شعار موقع بصرى الشام

يقول الله ﷻ:{وإن استنصروكم في الدين فعليكم النصر}

ويقول المصطفى ﷺ: ما من امرئ يخذل امرأ مسلما في موضع تنتهك فيه حرمته وينتقص فيه من عرضه إلا خذله الله في موطن يحب فيه نصرته وما من امرئ ينصر مسلما في موضع ينتقص فيه من عرضه وينتهك فيه من حرمته إلا نصره الله في موطن يحب نصرته.

واجب الدين والأخوة والمروءة تلبية النداء، ونصرة إخوتنا المستضعفين في #درعا_البلد، الذين تعالت صرخات استغاثاتهم بكم بعد الله سبحانه.

تكالب عليهم أعداء الله على مرأى ومسمع من ملياري مسلم، قصف وقتل وحصار وتجويع وما من مجيب أو ناصر إلا الله عز وجل ثم أنتم.

أهل درعا البلد يدافعون عن الأمة كلها ويقاتلون نيابة عنها على بوابة جزيرة العرب الشمالية، فهل من مجيب؟

يا أبطال حوران تخاذل وتأمر عليكم القريب والبعيد فهبوا نصرة لأهلكم في درعا الشجاعة والشهامة وأنتم لها بإذن الله.

إخوتكم المرابطون في درعا البلد صامدون صابرون محتسبون يستنصرون بالله ثم بكم وقد آن أوان النصرة ووالله ما النصر إلا صبر ساعة.

عدوكم ضعيف جبان، فاضربوا منه كل بنان، في مجمعات سكنهم وعلى الحواجز والثكنات والقوافل، اقنصوا عناصره واقطعوا عليهم طرق تحركاتهم وإمدادهم.

أنتم أهل النخوة والحمية ومن يدافع عن دينه وعرضه وأرضه فلا تخذلوا إخوتكم فتدور عليكم الدوائر.

أثلجوا صدورنا ولا تنتظروا نصرة من “ناكث عهد” أو “كلب” “حراسة” للدوريات الروسية.

اللهم انصر من نصرك واخذل من خذلك وثبت عبادك المجاهدين الموحدين في حوران وانصرهم على عدوك وعدوهم يا رب العالمين.

شارك عبر

كاتب وباحث سياسي سوري, منافح عن عقيدته غيور على أمته فخور بعروبته, من أوائل الذين إنخرطوا في العمل الثوري ضد نظام الأسد, شاركت في تأسيس العديد من الهيئات والإتحادات الثورية السورية, كتبت للعديد من المواقع والصحف السورية والعربية, كما انني شاركت بعشرات المداخلات التلفزيونية والإذاعية على الجزيرة وغيرها من المحطات التلفزيونية والإذاعية.

جميع الحقوق محفوظة © 2023 شبكة بصرى الشام الإعلامية
0
أضف تعليقx
()
x