تاريخ مزور وإعلام مضلل!

نحن بحاجة لنسيان كل ما تعلمناه وسمعناه عمن يسمونهم رموز ورواد النهضة والتحرر والسياسة والأدب والفن فكلهم حارب شرع الله من موقعه وأبلى في ذلك البلاء الحسن إلا ما رحم ربي، فنالوا الحظوة والتمكين وجعلوا منهم رموزا كاذبة للأمة. كمال أتاتورك، جمال عبد الناصر، حافظ الأسد، طه حسين، سعد زغلول، هدى شعراوي، محمد عبد الوهاب، أم كلثوم، قاسم أمين، توفيق الحكيم، نوال السعداوي، فرج فودة، عادل إمام، عشرات غيرهم.

في الشام جيش منظم من أئمة الضلال رموز دين وسياسة وثورة، منهم من هلك ومنهم من لا يزال حيا أخطرهم رجل دين يلقن الشيطان نفسه، طرق هدم الدين من أساساته. يردفهم جيوش من أهل النفاق من مشرق البلاد لمغربها

التاريخ مزور والإعلام مضلل ومشايخ بالباطل تفتي وتدلس، جهل وضلال يعم، وردة تفرض وتنتشر، وفتن برأسها تطل فتضرب برجلها ويدها، وقلة واعية لكنها بين حائرة ومحاصرة، فأي واقع نعيش وأي أجيال ننشئ وأي معارك نخوض؟

رفعت الأقلام وجفت الصحف، ولا نملك إلا أن ننتظر أمر الله بفرج أو عذاب ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.

شارك عبر

كاتب وباحث سياسي سوري, منافح عن عقيدته غيور على أمته فخور بعروبته, من أوائل الذين إنخرطوا في العمل الثوري ضد نظام الأسد, شاركت في تأسيس العديد من الهيئات والإتحادات الثورية السورية, كتبت للعديد من المواقع والصحف السورية والعربية, كما انني شاركت بعشرات المداخلات التلفزيونية والإذاعية على الجزيرة وغيرها من المحطات التلفزيونية والإذاعية.

جميع الحقوق محفوظة © 2023 شبكة بصرى الشام الإعلامية
0
أضف تعليقx
()
x